الحق أحق أن يتبع

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
الحق أحق أن يتبع

غزة رمز العزة

الأقصي في خطر أفيقو يا أمة الأسلام الأقصي ينتهك ماذا سنقول لله
اللهم يا أرحم الراحمين أرحم أخواننا في غزة وفلسطين
اللهم يا رحمن يا جبار يا قوي عليك باليهود الغاصبين اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك
أتنهض طفله العامين غاضبة وصناع القرار اليوم لا غضيبو ولا نهضو يا أمة الاسلام ما الدليل علي أنكم من أمه الأسلام فالقدس ضاعوالأقصي يهدم ونحن نسمع ونري ولا نفعل شيء
عنوان صفحة المنتدي علي الفيس بوك http://www.facebook.com/group.php?gid=133791513315755&v=wall&ref=mf
"نعم" لبناء مصر نعم للتعديلات الدستوريه "الثائر الحق هو من يثور ليسقط الفساد ثم يهدأ ليبني الأمجاد

دخول

لقد نسيت كلمة السر

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

المفضلة

راسلني علي البريد

لا تنسي ذكر الله

لا إِله إلا انت سبحانك ربى اني كنت من الظالمين - حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا ومحمد عليه افضل الصلاة والسلام نبيا - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل - استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم  

المواضيع الأخيرة

» أذهلني بر الوالدين في الإسلام
الأربعاء أكتوبر 19, 2011 2:03 pm من طرف اسماء

» إيقاظ الإيمان .. كيف ؟
الإثنين أكتوبر 17, 2011 1:26 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

» دموع الصومال
الإثنين أكتوبر 17, 2011 1:13 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

» الرسول صلى الله عليه وسلم والصومال
الإثنين أكتوبر 17, 2011 1:05 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

» هنا من موقع التوبة أعلنها توبة لله
السبت أكتوبر 15, 2011 4:21 am من طرف اسماء

» قصة طفل عمره 3 سنوات والله المستعان
الجمعة أكتوبر 14, 2011 10:15 am من طرف اسماء

» فوائد الصرصور‎..اخر زمنـ صار لهمـ فوائد بعد..
الخميس أكتوبر 13, 2011 12:40 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

»  ذابت قلوبنا من هم الدنيا
الخميس أكتوبر 13, 2011 12:36 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

»  لا تجعل الله أهون الناظرين إليك [ ذنوب الخلوات ]..!!!
الخميس أكتوبر 13, 2011 12:23 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

التسجيل السريع

إغلاق
التسجيل السريع

الاجزاء المشار اليها بـ * مطلوبة الا اذا ذكر غير ذلك
اسم مشترك : *
عنوان البريد الالكتروني : *
كلمة السر : *
تأكيد كلمة السر : *


    فن تصعيب دخول الجنة

    شاطر

    أبو سميه
    المـديـر العـــام
    المـديـر العـــام

    عدد المساهمات : 482
    عدد النقاط : 29993
    ممتاز : 8
    تاريخ التسجيل : 25/04/2009

    فن تصعيب دخول الجنة

    مُساهمة من طرف أبو سميه في الأحد يوليو 11, 2010 12:10 pm

    لماذا هذا الغلوا والتنطع والتشدد في الدين ؟
    لماذا لا ندعوا للدين والصلاة وكل أركانه بالترغيب لا بالترهيب ؟
    الم يقل الله في كتابه : - " إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء " ؟
    هذه مقالة أنقلها لكم

    فن تصعيب دخول الجنة


    د. عائض القرني

    فُتح على بعض الناس باب تصعيب دخول الجنة على عباد الله ، فكأن مفاتيح الجنة في جيبه يُدخل من يشاء ويمنع من يشاء ، وكأن صكوك الغفران في يده ، يرحم من يشاء ويعذب من يشاء.

    فإذا وجد العصاة بشّرهم بالنار ، وأقسم عليهم أن لا يدخلوا الجنة ، وإذا ذُكر له الطائعون ، شكك في طاعتهم وذكر عيوب أعمالهم ، وإذا سمع نصوص الرحمة ، لم يمرها على ظاهرها وإنما يؤولها ، حتى إني سمعت بعضهم يشرح أحاديث تكفير الذنوب ، مثل قوله صلى الله عليه وسلم: «مَن قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة غُفرت ذنوبه وإن كانت كزبد البحر» ، فقال معلّقا على الحديث: الحديث ليس على ظاهره، ولا تكفّر كل الذنوب ولا الكبائر، وهناك شروط في تكفير الذنوب لم تذكر في الحديث ؛ وكأنه يرد على رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    ولما ذكر حديث «مَن قال لا إله إلا الله مخلصا من قلبه دخل الجنة»، قال معلّقا : الحديث ليس على ظاهره ، وهناك شروط وفرائض وموانع لا بد من اجتماعها حتى يُجرى الحديث على ظاهره ؛ وقائل الحديث هو النبي المعصوم بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم ، أعْرَفُ الناس بمدلول اللغة ، وأعلم الناس بمراد ربه عز وجل ، وأتقى الناس وأخشاهم لمولاه تقدس اسمه.

    وهكذا تستمر هذه الطائفة لتصعيب دخول الجنة ، حتى لا يثق الطائع بطاعته ، ولا يتوب العاصي من معصيته ، فلا يذكّرونه بالتوبة ولا برحمة أرحم الراحمين ، فإن جاء نص في الوعيد أجروه على ظاهره ، وزادوا عليه كقوله صلى الله عليه وسلم: «لا يدخل الجنة نمام» ، قالوا : معنى الحديث أن النمام خالد في النار محرم عليه دخول الجنة ، وهذا ليس مقصود الحديث.

    وإذا أتت بشرى بالمغفرة والرحمة في آية أو حديث ، غيّروا المعنى وأفسدوا الفرحة بالبشرى ، وهذا المسلك الخطير في تصعيب دخول الجنة يورث اليأس والقنوط والإحباط عند كثير من الناس ، حتى يقول بعضهم: ما دام أننا إذا تبنا لا يُقبل منا ، وأن أعمالنا الصالحة مدخولة بالرياء والسمعة ، فما الفائدة من طاعتنا إذا كنا هالكين أصلا؟

    وجدت شبابا محبطا ، صعّب عليهم بعض الوعّاظ التوبة ودخول الجنة ، فأصبحوا يرددون: ما الفائدة من دعائنا ومن صلاتنا وقد تلوثنا بالخطيئة وتلطخنا بالذنب؟

    ووجدنا من أصابه الوسواس من كثرة خوفه ، لأنه استمع إلى مواعظ قاتلة ، وخطب تهديدية حماسية تتوعد العصاة بنار تلظى ، ولا تفتح لهم باب الأمل ولا الرجاء برحمة الله.

    والسؤال: مَن الذي رشح هذه الطائفة المتعـنـّـتة في الدين ، المتنطعة في الشريعة ، لتحكم على الناس بدخول الجنة أو الحرمان بدخولها ؟ مَن الذي فوّضهم بتفريغ النصوص من محتواها ؟ فنصوص الرحمة عندهم لها معنى آخر غير مراد من ظاهرها ، ولها باب باطن تدل عليه نصوص أخرى ، ونصوص العذاب والوعيد تُجرى على ظاهرها ، ويزاد عليها ، ويُجمع معها نصوص أشد منها ، فإذا ذكرتهم بالحديث الصحيح عند مسلم ، " عن أبي ذر أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال له: « بشرني جبريل أنه من مات من أمتك يشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله فهو من أهل الجنة » ، قال أبو ذر: وإن زنا وإن سرق ؟ قال صلى الله عليه وسلم : وإن زنا وإن سرق ، قال أبو ذر: وإن زنا وإن سرق ؟ قال: وإن زنا وإن سرق ، قال أبو ذر: وإن زنا وإن سرق؟ فقال صلى الله عليه وسلم: وإن زنا وإن سرق على رغم أنف أبي ذر " ؛ فإذا سمعوا هذا الحديث جعلوا له تأويلا يخالف ظاهره.

    لماذا لا نكون مع نصوص الكتاب والسنّة بين الخوف والرجاء ؟ ولماذا لا نكون على ما قاله أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه حيث قال: « الفقيه كل الفقيه مَن لم يؤمِّن الناس من مكر الله ، ولم يقنّطهم من رحمة الله » ؟ وهذا هو منهج أهل العلم والإيمان ، فإن الله جمع في كتابه بين الخوف منه والرجاء في رحمته فقال: « نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (49) وأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الأَلِيمَ (50) » (الحجر 49 – 50 ).
    الدين يسر *** والخلافة بيعة
    والأمر شورى *** والحقوق قضاء
    وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ﴿٥٦﴾
    الذاريات


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 22, 2017 10:34 am