الحق أحق أن يتبع

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
الحق أحق أن يتبع

غزة رمز العزة

الأقصي في خطر أفيقو يا أمة الأسلام الأقصي ينتهك ماذا سنقول لله
اللهم يا أرحم الراحمين أرحم أخواننا في غزة وفلسطين
اللهم يا رحمن يا جبار يا قوي عليك باليهود الغاصبين اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك
أتنهض طفله العامين غاضبة وصناع القرار اليوم لا غضيبو ولا نهضو يا أمة الاسلام ما الدليل علي أنكم من أمه الأسلام فالقدس ضاعوالأقصي يهدم ونحن نسمع ونري ولا نفعل شيء
عنوان صفحة المنتدي علي الفيس بوك http://www.facebook.com/group.php?gid=133791513315755&v=wall&ref=mf
"نعم" لبناء مصر نعم للتعديلات الدستوريه "الثائر الحق هو من يثور ليسقط الفساد ثم يهدأ ليبني الأمجاد

دخول

لقد نسيت كلمة السر

عدد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

المفضلة

راسلني علي البريد

لا تنسي ذكر الله

لا إِله إلا انت سبحانك ربى اني كنت من الظالمين - حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا ومحمد عليه افضل الصلاة والسلام نبيا - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل - استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم  

المواضيع الأخيرة

» أذهلني بر الوالدين في الإسلام
الأربعاء أكتوبر 19, 2011 2:03 pm من طرف اسماء

» إيقاظ الإيمان .. كيف ؟
الإثنين أكتوبر 17, 2011 1:26 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

» دموع الصومال
الإثنين أكتوبر 17, 2011 1:13 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

» الرسول صلى الله عليه وسلم والصومال
الإثنين أكتوبر 17, 2011 1:05 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

» هنا من موقع التوبة أعلنها توبة لله
السبت أكتوبر 15, 2011 4:21 am من طرف اسماء

» قصة طفل عمره 3 سنوات والله المستعان
الجمعة أكتوبر 14, 2011 10:15 am من طرف اسماء

» فوائد الصرصور‎..اخر زمنـ صار لهمـ فوائد بعد..
الخميس أكتوبر 13, 2011 12:40 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

»  ذابت قلوبنا من هم الدنيا
الخميس أكتوبر 13, 2011 12:36 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

»  لا تجعل الله أهون الناظرين إليك [ ذنوب الخلوات ]..!!!
الخميس أكتوبر 13, 2011 12:23 pm من طرف المشتاقة الي الجنة

التسجيل السريع

إغلاق
التسجيل السريع

الاجزاء المشار اليها بـ * مطلوبة الا اذا ذكر غير ذلك
اسم مشترك : *
عنوان البريد الالكتروني : *
كلمة السر : *
تأكيد كلمة السر : *


    اللجوء إلى الله

    شاطر
    avatar
    المشتاقة الي الجنة
    المشرف العـــام

    عدد المساهمات : 423
    عدد النقاط : 30574
    ممتاز : 34
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009

    اللجوء إلى الله

    مُساهمة من طرف المشتاقة الي الجنة في السبت يونيو 12, 2010 6:45 am

    اللجوء إلى الله



    قال تعالى:" وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيبًا إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِنْ قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَنْدَادًا لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلًا إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ " [الزمر: 7 ، 8].


    يخبر رب العزة - سبحانه تعالى - عن كرمه بعبده وإحسانه وبره، وقلة شكر عبده، وأنه حين يمسه الضر من مرض أو فقر أو وقوع في كربة بَحْرٍ أو غيره، أنه يعلم أنه لا ينجيه في هذه الحال إلا اللّه، فيدعوه متضرعًا منيبًا، ويستغيث به في كشف ما نزل به، ويلح في ذلك.

    ثم إذا أعطاه الله وملكه نعمة منه بأن كشف ما به من الضر والكربة، نسي الضرّ الذي كان يدعو الله إلى كشفه عنه من قبل أن يخوله ما خوله، وقيل: نسي الدعاء الذي كان يتضرع به وتركه، أو نسي ربه الذي كان يدعوه، ويتضرّع إليه، ومر كأنه ما أصابه ضر.

    ثم جاوز ذلك إلى الشرك بالله، فجعل له شركاء من الأصنام أو غيرها يستغيث بها، ويعبدها؛ ليضل الناس عن طريق الله التي هي الإسلام والتوحيد.

    وقال السدّي: يعني أندادًا من الرجال يعتمد عليهم في جميع أموره. ثم أمر الله - سبحانه وتعالى - رسوله الكريم - صلى الله عليه وسلم - أن يتهدّد من كان متصفًا بتلك الصفة، فقال:" قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلًا " أو زمنًا قليلاً؛ فمتاع الدنيا قليل، ثم علل ذلك بقوله:" إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ " أي: مصيرك إليها عن قريب، وفيه من التهديد ما ترتعد منه قلوبهم.

    ووصف التمتع بالقليل؛ لأن مدة الحياة الدنيا قليلة بالنسبة إلى العذاب في الآخرة.

    وأما أصحاب النار: فهم الذين لا يفارقونها؛ فإن الصحبة تشعر بالملازمة، فأصحاب النار: المخلّدون فيها.

    لطيفة


    تتحدث الآيات عن خاصية من خصائص النفس البشرية، وهي اللجوء إلى الله - عز وجل - عند الضيق والكرب والشدة، لكن إذا ما فرج الله كربه، وزال همه وغمه، ابتعد عن الله تبارك وتعالى، وليس أدل على ذلك من قوله تعالى:" ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِنْ قَبْلُ " [الزمر: 8] فهذه الآية تدل وتؤكد على تلك الصفة عند جميع البشر دون تقيدها بمسلم أو كافر؛ وذلك لأن القرآن قد عبر في هذه الآية بلفظة الإنسان التي هي اسم جنس تشمل جميع المخلوقات.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 25, 2017 8:38 pm